Skip to main content

تقرير: انتهاكات حقوق الإنسان في ليبيا خلال شهر مايو 2023

المقدمة: عمل فريق منظمة رصد الجرائم في ليبيا على مدار شهر مايو على مراقبة ورصد وتوثيق انتهاكات حقوق الإنسان ضد المدنيين في ليبيا. سجّلنا …
|
صورة أرشيفية لمجموعة مسلحة في ليبيا - المصدر Getty Images
صورة أرشيفية لمجموعة مسلحة في ليبيا – المصدر Getty Images

المقدمة:

عمل فريق منظمة رصد الجرائم في ليبيا على مدار شهر مايو على مراقبة ورصد وتوثيق انتهاكات حقوق الإنسان ضد المدنيين في ليبيا. سجّلنا خلال هذا الشهر أربع حوادث اختطاف، اثنان منها في مدينة سرت، وناشط من بنغازي ومحامٍ من طرابلس. كما سُجّل العثور على ثلاثة جثث يُعتقد أنها تعود لمهاجرين على شواطئ مناطق صبراتة وتوكرة وبرسس. وتابعنا عن كثب الاشتباكات المسلحة في طرابلس التي نتج عنها إصابة ثلاثة مدنيين. يجب الإشارة إلى أن هذه الحصيلة تعكس فقط ما تم رصده من قبل فريقنا، ولا تعكس بالضرورة حجم الانتهاكات الكلية في ليبيا وفيما يلي التفاصيل..

التفاصيل:

1 مايو

في الأول من مايو، رصدت منظمة رصد اختطاف حبيب محمد القذافي، البالغ من العمر 35 عامًا، في وسط مدينة سرت من قبل عناصر مسلحة تابعة للكتيبة 604 التابعة للقوات المسلحة الليبية. تم إجباره على النزول من سيارته واقتياده إلى مكان غير معلوم، ولا يزال مصيره غير معروف.

كما رصدت منظمة رصد اختطاف الناشط خالد المرغني من مدينة بنغازي من قبل مسلحين تابعين لجهاز الأمن الداخلي، وتم اقتياده إلى سجن الكويفية. انقطع الاتصال به ولم تتمكن أسرته من زيارته أو معرفة مصيره. يعتبر المرغني عضوًا في مؤسسة “برقة موطني الحقوقية”، ويُعتقد أن سبب اختطافه يعود إلى انتقاداته لحوادث الخطف والاعتقالات غير القانونية على منصة “كلوب هاوس”.

2 مايو

في الثاني من مايو، رصدت منظمة رصد اعتقال المحامي أسامة عمران الصفراني، البالغ من العمر 27 عامًا، بالقرب من مركز طرابلس الطبي، من قبل جهاز الردع لمكافحة الإرهاب والجريمة المنظمة. تم اقتياده إلى سجن مطار معيتيقة، حيث لا يزال محتجزًا تعسفيًا دون اتخاذ إجراءات قانونية أو إحالته إلى النيابة العامة، بالإضافة إلى منع عائلته من زيارته.

9 مايو

في التاسع من مايو، رصدت منظمة رصد اختطاف الناشط السياسي وأستاذ القانون الدولي بجامعة سرت، مفتاح عمر درباش، البالغ من العمر 56 عامًا، بالقرب من منزله في مدينة سرت من قبل مسلحين مجهولين، ولا يزال مختفيًا قسريًا حتى الآن.

11 مايو

سجلنا وفاة فؤاد عاشور الحصادي، البالغ من العمر 46 عامًا، في سجن الأمن الداخلي فرع درنة في ظروف غير معروفة بعد يومين من اعتقاله تعسفيا.

13 مايو

سجلنا العثور على جثة مجهولة الهوية يعتقد أنها تعود لمهاجر قرب شاطئ البحر بمدينة صبراتة، وتم انتشال الجثة بواسطة الهلال الأحمر فرع صبراتة وتسليمها الى مستشفى المدينة.

29 مايو

في التاسع والعشرين من مايو، رصدت المنظمة إصابة ثلاثة مدنيين جرّاء الرصاص والقذائف التي أُطلقت خلال الاشتباكات العنيفة مساء يوم الأحد 28 مايو، بين جهاز الردع التابع للمجلس الرئاسي الليبي واللواء 444 قتال التابع لرئاسة الأركان العامة في حكومة الوحدة الوطنية. وقد تضررت ما لا يقل عن أربعة منازل بسبب سقوط القذائف. بالإضافة إلى ذلك، تعرضت سيارتان إسعاف للاستهداف.

كما سجلنا العثور على جثة مجهولة الهوية يعتقد أنها تعود لمهاجر، على شاطئ توكرة شرق بنغازي وتم انتشالها ونقلها بواسطة فريق الهلال الأحمر توكرة الى المستشفى لإجراء الكشف الطبي وتحديد أسباب الوفاة.

31 مايو

سجلت المنظمة انشال جثة مجهولة الهوية يعتقد أنها تعود لمهاجر، على شاطئ منطقة برسس شرق بنغازي بواسطة فريق الهلال الأحمر توكرة.

التوصيات:

ندين استمرار حوادث الخطف والإخفاء القسري والاعتقال التعسفي بدون إذن قضائي، ونحمل السلطات الليبية المسؤولية الكاملة عن هذه الانتهاكات، ونطالب النائب العام الليبي بالتحقيق في هذه الانتهاكات للعمل على تقديم المسؤولين عنها للعدالة.

كما نجدد مطالباتنا للسلطات في ليبيا بالكشف عن مصير المختطفين والمعتقلين تعسفًا وإخلاء سبيلهم دون قيد أو شرط، ونحملهم مسؤولية سلامتهم وحياتهم.

نحمل المجلس الرئاسي الليبي وحكومة الوحدة الوطنية المسؤولية عن تعريض حياة المدنيين للخطر والخسائر المادية التي نتجت عن الاشتباكات في طرابلس، حيث الطرفان المتحاربان تابعان لهما، ونطالب النائب العام الليبي بفتح تحقيق وإحالة المسؤولين إلى القضاء.

نجدد مطالبتنا للحكومة في ليبيا بتحمل المسؤولية في إنقاذ أرواح المهاجرين على طول طرق الهجرة وفي البحر، وإعداد آليات فعالة للبحث والإنقاذ لوقف خسائر أرواح المهاجرين والعثور على المفقودين وتحديد هوياتهم.